فضيحة تطبيقات سعر صرف الدولار -
Image default
خاص بلدي ميديا محليات

فضيحة تطبيقات سعر صرف الدولار

في خضم الانهيار الذي يشهده البلد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والصحي وكذلك على المستوى النقدي، تأتي فضيحة تطبيقات سعر الصرف الوهمية والتابعة لجهات سياسية لتزيد الأمور سوءًا.

وفي التفاصيل، يشهد البلد انهيارًا في عملته لأسباب متعددة منها هذه التطبيقات الوهمية التي تديرها جهات سياسية تعطي أوامرها بخفض سعر الصرف تارةً ورفعه طورًا “لعيون فلان وعلتان”.

أما هذا الشعب المسكين، فلا يملك سوء حلًا واحدًا وهو متابعة هذه التطبيقات والاطلاع على سعر الصرف من أجل شراء السلع وتأمين لقمة عيشه في بلدٍ فُقدت فيه أبسط حقوق العيش الكريم. لذلك، نطلب من المواطنين عدم التقيّد بهذه التطبيقات الوهمية ونحث الدولة إلى ايجاد حلول واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المجرمين الذي يديرون هذه التطبيقات، وكأن البلد وعملته لعبة بين يديهم يديروها في لعبة على شاشة.

خاص بلدي ميديا

 

Related posts

الرئيس عون على إستعداد للمثول أمام المدعي العام!

Baladimedia

اسعار الاستهلاك في لبنان ارتفعت… كيف جاءت الأرقام؟

Baladimedia

عناد “حزب الله” حكومياً أبعد من وزارة المال

Baladimedia