Image default
ديني

“ما سأراه قريبًا للمرّة الأولى!”… هذا ما كشفته القديسة تريزيا الطفل يسوع قبل حوالي سنة من موتها

عندما أحلم بأفراح الحياة الأخرى، لا أعود أشعر بثقل منفاي!

ما زلت على الضفّة الغريبة،

وإذ أشعر مسبقًا بالسعادة الأبديّة،

أريد، منذ الآن، أن أترك الأرض

وأتأمّل روائع السماء…

عندما أحلم بأفراح الحياة الأخرى،

لا أعود أشعر بثقل منفاي،

لأنني، عمّا قليل، سأطير

نحو وطني الوحيد للمرّة الأولى!

 

امنحني، يا يسوع، أجنحة بيضاء

حتى أنطلق نحوك.

أريد أن أطير إلى الضفاف الأبديّة،

أريد أن أراك، يا كنزي الإلهي!

أريد أن أطير بين ذراعيّ مريم،

وأرتاح على هذا العرش المختار،

وأتلقّى من أمّي الحبيبة

القبلة العذبة للمرّة الأولى!…

 

يا حبيبي، اجعلني قريبًا

أستشفّ عذوبة ابتسامتك الأولى،

ودعني أحتجب في قلبك!…

يا للسعادة التي لا توصف

عندما سأسمع نغمة صوتك العذبة،

وسأرى الإشعاع الإلهي

في وجهك المعبود للمرّة الأولى!…

 

تعلم جيّدًا أن عذابي الوحيد

هو حبّك، يا قلب يسوع الأقدس.

وإذا تاقت نفسي إلى سمائك الجميلة،

فلكي أحبّك وأحبّك أكثر فأكثر!…

في السماء، سيسكرني الحنان دومًا،

وسأحبّك من دون مقياس،

وسعادتي ستتجدّد بلا انقطاع

كالمرّة الأولى.

Aleteia

Related posts

صورة نادرة جدا تعرض للمرة الأولى للبطريرك الماروني بولس مسعد في بكركي سنة ١٨٦٤

Baladimedia

مشهد مـرعب: رؤيا جهنّم وسيّدة الأوجاع .. هذا ما حصل مع الراهب اللبناني الأب بطرس منصف

Baladimedia

عبارة مهمّة يتوقّف عندها القديس شربل في ظهوراته ومعانيها كبيرة

Baladimedia