لقطة نادرة من ذاكرة لبنان ، الرئيس إميل إدّه والرئيس بشارة الخوري -
Image default
رحلة في جذور التاريخ

لقطة نادرة من ذاكرة لبنان ، الرئيس إميل إدّه والرئيس بشارة الخوري

هل ظلم حقيقة الرئيس إميل إدّه في موضوع إستقلال لبنان ؟؟
حديث لأحد معاصري الرئيس إميل اده والرئيس بشارة الخوري أحببت نشره في خصوص إستقلال لبنان .

لفتني مقال قديم وفيه حديث ل ” نقولا بسترس ” الذي كان مديراً للبروتوكول في عهد الرئيس أميل اده ، زمن الإنتداب الفرنسي ، ورئساً للبروتوكول في القصر الجمهوري ، في عهد الإستقلال حيث يقول : ” هناك من حُشرت أسماؤهم في ملاحم الإستقلال .


وينتقل الى الكلام عن الرئيس اده فيقول ” كان الرئيس إميل اده يريد للبنان ان يستقل ويُحكم وحده دون أي سلطة منتدبة . من غير الإنصاف أبداً ان نرميه بالتهم المجانية التي روّجها ضدّه الخصوم .
قالوا عنه هذا لأنه رفض ان يتدخل الأجانب والعرب في الشؤون اللبنانية ولست أدري لماذا ألحق كل هذا الظلم المجحف بالرجل . أكبر دليل على هذا ان أميل اده كان على خلاف مع المفوض السامي الكونت دو مارتيل حتى بعد فوزه بالرئاسة .
كذلك بالنسبة لما يقال ان أميل اده كان متطرّفاً مع المسيحيين ، فإن ذلك غير صحيح تماماً . أكبر دليل على ذلك ان البطريرك الماروني كان يميل الى بشارة الخوري أكثر من ميله الى أميل اده ” .. 

ويعلّق صاحب المقال : تعقيباً على ما ذهب اليه بسترس يمكن القول ان موقف بشارة الخوري كان بالتأكيد أكثر تقارباً خصوصاً مُذ عُقد مؤتمر بكركي يوم عيد الميلاد في ٢٥ كانون الأول ١٩٤١ ، ضمّ ممثلين عن عموم الطوائف والمناطق اللبنانية للمطالبة باستقلال لبنان ، استقلالاً فعلياً ، يمكّنه من تقرير مصيره بملء اختياره .

إلا ما يستوقف في كلام بسترس هو قوله ان الفرنسيين وعدوا ثلاث مرات بإعطاء الإستقلال للبنان : الأولى في العام ١٩٢٠ ، والثانية في العام ١٩٢٦ ، والثالثة في العام ١٩٤٣ . في المرتين الأولى والثانية كانوا يتذرّعون بعوامل داخلية ، تارة ، وخارجية ، طوراً ، كي يماطلوا في تنفيذ الوعود . وفي المرة الثالثة لم يعد التسويف ممكناً …
من ارشيف سليم حجّار سعاده

Related posts

رحلة في جذور التاريخ – المطران يوحنا حبيب (1816-1894) مؤسس جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة

Baladimedia

البطريرك مار بولس بطرس المعوشي – رحلة في جذور التاريخ

Baladimedia

وفد سياحي على جسر نهر الكلب عام ١٩٣١ في زيارة الوادي التاريخي – رحلة في جذور التاريخ

Baladimedia