بين القديسة تريزيا الطفل يسوع ولبنان… قصّة حبّ وكمشة من ورود النعم! -
Image default
ديني

بين القديسة تريزيا الطفل يسوع ولبنان… قصّة حبّ وكمشة من ورود النعم!

بين القديسة تريزيا الطفل يسوع ولبنان،

قصّة حبّ وكمشة من ورود النعم…

بركات روحيّة كتيرة فاضت علينا،

وملّت عائلاتنا لما زارت ذخايرها لبنان في 2002…

تريزيا الطفل يسوع لمست قلوب اللبنانيين،

وخلّت قلب الكنيسة ينبض أكتر بالشفاءات!

كل مؤمن اختار هالقديسة شفيعته أو هي اختارته

اختبر فيض النعم وأزهار الحبّ اللي نثرتها عليه…

يمكن التقت فيه قبل زيارة الذخاير أو بعدها

مش مهمّ التوقيت قد ما مهمّ إنو اللقاء صار مع المؤمنين

ودلّن على نبع الحبّ الأزلي والسلام الحقيقي!

اختبارنا بقرّبنا أكتر من قلب ربّنا،

ونحن منعرف بالعمق إنو مسيرتنا مع يسوع

ما بتقتصر على تدخّل القديسين

لأنو عنايته الإلهيّة بترافقنا

من اللحظة اللي منتكوّن فيها بأحشاء أمّنا؛

وبمسارنا، أهمّ دور بيقوم فيه القديس

إنو يدلّنا ع موطن قلبنا: قلب الله!

كانت تريز الزغيرة “الحبّ في قلب الكنيسة”

وحقّقت دعوتها ورغبات قلبها العميقة

اللي تجلّت بأنها توصّل البشرى للعالم كلّه،

وتعيش الأبديّة عم تنثر ورود النعم على الأرض…

من قلبنا لقلبك يا تريزيا، كمشة حبّ وورود!

منشكرك على البركات اللي فِضْتيها علينا

ومشاركتك القديسين اللبنانيين في حماية أرز وطننا

وزرع بذور الرجاء في شعبه

اللي عم يصارع ليهزم الألم بالأمل،

والموت بالحياة والقيامة

مع الربّ يسوع القائم من بين الأموات.

آمين.

اليتيا

Related posts

صلاة كتبتها القديسة تريزيا الطفل يسوع استعدادًا للمناولة

Baladimedia

البطريرك مار يوحنا بطرس الحاج من كسروان – رحلة في جذور التاريخ

Baladimedia

“ما سأراه قريبًا للمرّة الأولى!”… هذا ما كشفته القديسة تريزيا الطفل يسوع قبل حوالي سنة من موتها

Baladimedia