وثائق حرب الخليج تظهر لأول مرة.. ماذا فعل صدام حسين بالبريطانيين في العراق؟ -
Image default
دولي

وثائق حرب الخليج تظهر لأول مرة.. ماذا فعل صدام حسين بالبريطانيين في العراق؟

قالت وسائل إعلام أميركية إن وثائق سرية متعلقة بحرب الخليج عام 1991 ظهرت لأول مرة، كاشفة عما فعله الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بالبريطانيين في العراق.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، في تقرير لها، إنه “تم كشف لأول مرة، عن وثائق تشير إلى أفعال قام بها نظام صدام حسين، وتتمثل بارتكاب 2000 جريمة حرب ضد البريطانيين في أعقاب غزو العراق للكويت عام 1990″، مشيرة إلى أن هذه الوثائق والتقارير ظلت سرية لمدة 30 عاما.

وأضاف تقرير “ديلي ميل” أن “تم احتجاز 1،373 بريطانيا كرهائن، بما في ذلك 556 استخدموا كدروع بشرية، وأكثر من 300 من هؤلاء كانوا على متن رحلة للخطوط الجوية البريطانية هبطت في الكويت عندما غزا صدام”، مشيرا إلى أن هذا يعد أدلة دامغة على انتهاكات منهجية لاتفاقية

جنيف من قبل العراق.

ولفت التقرير إلى قيام محققين من قيادة عملية قلعة الرمال بـ”إجراء مقابلات مع 1868 شاهداً وأخذوا 725 إفادة أخرى، ووجدوا أن 1944 جريمة ارتكبت ضد رعايا بريطانيين و1506 جريمة أخرى ضد أشخاص من جنسيات أخرى”.

وكانت الحكومة البريطانية، تقدمت الشهر الماضي، باعتذار لعدم إبلاغ طائرة ركاب بغزو الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للكويت قبل 30 عاما.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس أمام البرلمان إن سفير بلادها لدى الكويت أبلغ الحكومة البريطانية بغزو صدام نحو منتصف ليل الثاني من آب 1990، أي بعد إقلاع الطائرة، مضيفة أن الحكومة لم تبعث بأي رسالة تحذير لشركة “بريتش إيروايز”، حتى تتمكن من تحويل مسار الطائرة.

وأوضحت أن إبلاغ السفير لم يتم الكشف عنه مطلقا ولم يتم الاعتراف به على الملأ، مؤكدة أن هذا تقصير “غير مقبول”.

وقدمت الوزيرة اعتذارها عن الواقعة أمام البرلمان معبرة في الوقت ذاته عن تعاطفها العميق مع الركاب الذين تم احتجازهم وتعرضوا لمعاملة سيئة.

وكان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قد ألقى القبض على ركاب طائرة تابعة لشركة “بريتش إيروايز” وأخذهم رهائن واستخدمهم كدروع بشرية بعد وصولهم للكويت ليلة الغزو.

(سبوتنيك)

Related posts

100 ساعة من المعاناة… قصة ريان منذ السقوط حتى الوفاة

Baladimedia

بالأرقام… روسيا تعلن خسائرها في أوكرانيا

Baladi Media

الكونغرس يضغط على بايدن لإعادة الحوثيين إلى لوائح الإرهاب

Baladi Media