إنجاز لـ”طلاب اللبنانية”: “تصميمٌ روبوتيّ” لخدمة مرضى الكورونا وحماية الطواقم الطبية!

محليات

قام طلاب من كلية العلوم في الجامعة اللبنانية بتصميم روبوتيّ لخدمة المُصابين بـ”كورونا” وحماية الطواقم الطبية.

 

وفكرةُ “التصميم الروبوتيّ” لم تتبلور بشكل جدّي إلّا بعد أن قامت المجموعة الطلابية، المؤلفة من (حسن بدران – ماستر 1 معلوماتية، مجد دهيني وهادي زين الدين وسامي شمس الدين – سنة ثالثة معلوماتية، زاهر شحادي – سنة ثالثة كيمياء) بإشراف كلّ من الدكتور باسم حيدر والدكتورة صبا حيدر، بالتشاور مع مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس الأبيض والاجتماع مع المشرفة على وحدة كورونا فيها الدكتورة ليال عليوان والأستاذ أحمد حيدر من “وحدة العزل” للاطلاع منهما على حاجات الفريق الطبي والتسهيلات التي يمكن أن تُقدّم من خلال هذا التصميم.

 

وكخطوة أوّليّة، أنهى الطلاب الخمسة التصميم الأوّلي للـ”روبوت”، الذي سيكون قادرًا على الحلول محل الطواقم الطبية وتقديم الطعام وبعض الأدوية للمريض في غرفته.

 

وصُمّم الروبوت على شكل طاولة تسير على عجلات، يتم التحكّم بها عن بُعد لتتنقّل بين غُرف المرضى، مزودة بكاميرا تُمكّن الطبيب أو الممرض من التحدث مع المريض باستخدام تقنية الـ (VIDEO CALL).

 

وبعد تطويره وإمكان تعديله، سيصبحُ التصميم قابلًا للتعقيم وقادرًا على تنفيذ مهمات إضافية كقياس حرارة المريض، إضافة إلى إمكانية تنقّله بتحكّم ذاتي (Autonomous).